توأمة ما بين المؤسسات الاستشفائية:

أجريت بولاية تيسمسيلت 136 عملية جراحية في شتى الإختصاصات الطبية من قبل طاقم طبي جراحي من المؤسسة الاستشفائية الجامعية “البشير منتوري” للقبة بالعاصمة في إطار اتفاقيات التوأمة ما بين المؤسسات الاستشفائية، حسبما أفاد به مؤخرا المدير الولائي للصحة والسكان.

وأوضح عبد الكريم بن بية للصحافة على هامش حفل تكريمي على شرف ذات الطاقم الطبي بأن هذه العمليات الجراحية قد أجريت خلال الأسبوع الجاري على مستوى المؤسستين العموميتين الإستشفائيتين لتيسمسيلت وبرج بونعامة وذلك في اختصاصات الجراحة العامة وأمراض النساء والتوليد وجراحة الأذن والأنف والحنجرة.

كما قام هذا الفريق الطبي الذي ضم 30 طبيبا مختصا كذلك بإجراء أكثر من 630 فحصا طبيا لفائدة مرضى على مستوى المؤسستين الصحيتين المذكورتين.

وبالموازاة مع هذه العملية تم تنظيم يوم تكويني في اختصاصات الطب الوقائي وطب الأطفال وطب النساء والتوليد والأذن والأنف والحنجرة والطب الداخلي والجراحة العامة لفائدة الأطقم الطبية وشبه الطبية العاملة العموميتين الإستشفائيتين لتيسمسيلت وبرج بونعامة، وفق ذات المسؤول.

وتأتي هذه المبادرة للتكفل باحتياجات المؤسستين الاستشفائيتين المذكورتين في الاختصاصات الجراحية المذكورة: الجراحة العامة وأمراض النساء والتوليد وجراحة الأذن والأنف والحنجرة والطب الداخلي فضلا عن كونها تتيح أيضا لتكوين الطاقم الطبي وشبه الطبي العامل بهما.

وللتذكير فإن عملية التوأمة هذه كانت محل زيارة وفد منظمة الصحة العالمية على مستوى المؤسسة العمومية الإستشفائية لبرج بونعامة أين اطلع على عمل الطاقم الطبي وشبه الطبي العامل بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية “البشير منتوري” للقبة بالعاصمة والذي قام بتجسيد أزيد من 100 عملية جراحية وقرابة 530 فحصا في شتى الإختصاصات الطبية.

ص. و