يضم قرابة 3000 وحدة سكنية

اتخذت السلطات الولائية بتيبازة جملة من الإجراءات لاستدراك التأخر المسجل في أشغال تهيئة القطب الحضري بفوكة الذي يضم قرابة 3000 وحدة سكنية، حسبما صرحت به مصالح ديوان والي تيبازة.

ويتعلق الأمر بإعطاء والي الولاية، محمد بوشمة، لإشارة انطلاق أشغال تهيئة مشروع 750+250 سكنا عموميا إيجاريا على أن يكون الحي جاهزا للتسليم خلال الثلاثي الثاني من السنة القادمة علما أن بلدية فوكة تعد من بين أهم الجماعات المحلية التي يسجل بها ضغط كبير على السكنات.

ومن جملة التدابير التي اتخذها الوالي خلال زيارة العمل التي قادته أول أمس لدائرة فوكة أين اطلع على سير وتقدم مشاريع ذات طابع اجتماعي ورياضي على ضرورة إعداد مخطط سير الأشغال وفق آجال محددة مع الحرص على تسريع وتيرة الأشغال مع مراعاة النوعية والجودة وجمالية المحيط.

وأوصى الوالي باستحداث لجنة مشكلة من مديريتي السكن والتعمير ومكتب الدراسات وكذا صاحب المشروع ديوان الترقية والتسيير العقاري على أن تتابع الخلية التقنية التابعة لديوان الوالي سير الأشغال ومدى احترام المخطط المذكور سابقا.

وفي نفس السياق شدد المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي على ضرورة إنجاز الأشغال بشكل يجعل من جميع الهياكل المنجزة بما فيها ثانوية بسعة 800 مقعد ومتوسطة ومجمع مدرسي و1900 سكن بصيغة البيع بالإيجار “منسجمة ومتناغمة في شكل أحياء مندمجة”.

كما أعطى بوشمة تعليمات مدونة في محضر الزيارة لمنح أولوية بيع المحلات التجارية للمؤسسات الاقتصادية ذات الطابع التجاري على غرار بريد الجزائر واتصالات الجزائر أو شركة سيال أو أجهزة الدعم المهتمة باقتناء محلات كمقرات لها.

وإلى جانب القطب الحضري بفوكة تأتي هذه الإجراءات لتسريع وتيرة أشغال مشروعي 160 و560 مسكنا عموميا إيجاريا بالحي الجديد لبلدية الدواودة وكذا مشروع  التحسين الحضري بوسط المدينة الذي شكل أيضا موضوع زيارة الوالي.

س. ك