جادت قريحة عشرات الشباب الجزائريين بأغاني شعبية متنوعة استنبطوا كلماتها من عزّ الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد وردّودها خلال المسيرات المليونية للمطالبة برحيل رموز النظام والكشف عن مصير الملايير التي نُهبت من الخزينة العمومية.