الصورة التي بحوزتنا اليوم من ميناء دلس، حيث انبهر الصيادون الخير الكبير من السمك بمختلف أنواعه خاصة السردين، ورغم هذا فإن المواطن في الأسواق يجد سعره مرتفعا وحجة بائعي التجزئة دائما هي أن نقص كمية الصيد في هذه الأيام أدت إلى ارتفاع الأسعار، الأمر الذي يثير التساؤل حول وجهة كمية السمك التي يتم اصطيادها يوميا بميناء دلس والتي تؤدي إلى نقص الكمية المعروضة للبيع وبالتالي ارتفاع الأسعار؟.