سجل أول أمس انهيار منزل بحي بوسفي عبد القادر رقم 88 بالبليدة، وحيث لم يسفر الحادث عن أي خسار بشرية إلا أن الملاحظ أن السلطات المحلية لم تتدخل وحتى لم تتنقل إلى مكان الحادث لتفقد حالة العائلة المتضررة الأمر الذي خلف حالة من الإستياء بين العائلات المقيمة بمحيط المنزل المنهار.