طالبت عائلات 13 “حراقا” المختفين في السواحل الايطالية منذ ازيد من أسبوع في وقفة احتجاجية بالرايس حميدو في العاصمة امس، تدخل السلطات الجزائرية للكشف عن مصير ابنائهم المختفين، مستغربين أن يلقوا الدعم من الجانب الايطالي فقط.