كشفت مصادر من محيط النقابة الوطنية لشبه الطبيين، أن المستشفيات تحتاج إلى 70 ألف عون شبه طبي “فرملي”، لتدارك العجز الذي تعاني منه المستشفيات بشكل جزئي وليس كلي، وفي ظل صمت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وتجاهلها لهذا المشكل الكبير، يبقى المريض أو المواطن البسيط هو الضحية الأولى.