400 صندوق “سردين” حصيلة سفينة واحدة فقط بولاية مستغانم، ورغم ذلك يباع بـ 600 و800 دج للكيلوغرام، واقع حال يُؤكد جليا أن هذه الشعبة أضحت تتحكم فيها مافيا همها الأخير المواطن الذي حرم عبر جل ربوع الوطن من أكل السمك بكل أنواعه بما في ذلك “السردين” الذي كان في سنوات مضت “أكلة الزوالية” .. وفيديوهات رمي كميات ضخمة منه في البحر في موانئ جل الولايات الساحلية التي غزت مواقع التواصل الإجتماعي خير دليل .. إلى متى هذا الوضع ؟.