قبل 3 سنوات قرر جمال ولد عباس، الذي كان حينها على رأس “الأفلان”، منح بطاقة مناضل في الحزب للأمير عبد القادر رحمة الله عليه، هذه “التبهديلة” ذكرنا بها موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عندما نشرها على صفحات رواده للذكرى، فعلق أحدهم “مؤسس الدولة الجزائرية لا يحتاج لبطاقتك يا زميل ميركل” واكتفى آخر بالقول “ليام العوجة”.