في إطار إحياء اليوم العالمي لحماية الطبقة

افتتحت أول أمس الخميس بدار البيئة لتيسمسيلت فعاليات الطبعة الأولى من الأيام التحسيسية حول حماية طبقة الأوزون التي تقام على مدار أسبوع كامل تحت شعار “لنتحد جميعا من أجل حماية الأوزون”.

وتميز اليوم الافتتاحي لهذه التظاهرة المنظمة بمبادرة من المؤسسة البيئية المذكورة بالتعاون مع مديرية البيئة في إطار إحياء اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون بإقامة معارض للصور وملصقات ومجسمات تسلط الضوء على العوامل السلبية المهددة لطبقة الأوزون.

ويشمل برنامج هذه الطبعة التي تدوم أسبوع تنظيم لقاءات تحسيسية لفائدة تلاميذ الطور الابتدائي لعاصمة الولاية فضلا عن عرض شريط وثائقي قصير سيتناول الأهمية الكبيرة لطبقة الأوزون في حماية كوكب الأرض من الأشعة فوق بنفسجية المنبعثة من الشمس إلى جانب إطلاق مسابقة أحسن بحث يتناول موضوع التظاهرة.

وينتظر أن تختتم هذه التظاهرة بتنظيم لقاء دراسي تحسيسي حول “طبقة الأوزون والبيئة” وذلك بمشاركة عدد من الأساتذة المختصين والباحثين.