شبيبة الساورة

زرواطي يوجه له رسالة شديدة اللهجة بسبب ودية رديف الإفريقي

عبر رئيس شبيبة الساورة زرواطي عن غضبه الشديد من قرار معز بوعكاز المدرب التونسي للفريق وكذا المناجير المكلف بتغطية التربص الصيفي بتونس بسبب خطئهما الجسيم حسبه في برمجة لقاء ودي مع رديف الافريقي.

وأكد زرواطي أن مواجهة رديف النادي الافريقي يعتبر إهانة كبيرة بالنسبة للشبيبة المقبلة على المشاركة في دوري ابطال العرب حيث كان الجميع حسبه يبحث عن وديات قوية تسمح لناديه بالتواجد في الفورمة تحسبا لانطلاق البطولة وكذا دوري العرب.

التونسي يعد أيامه الأخيرة في بشار

ومما يؤكد أن بوعكاز يعد أيامه الاخيرة في بشار هو البيان الذي نشره الموقع الرسمي للفريق بخصوص ما حدث حيث بدأ الحديث  بلهجة قوية وكشفه أن الرئيس وجه انتقادات صريحة للمدرب ومؤكدا في ذات البيان بأن الرئيس غاضب من المدرب والذي حسبه قد يعد ايامه الأخيرة تحت قيادة الفريق خاصة وأن زرواطي لا يتلاعب اطلاقا مع مثل هذه الأمور كما أنه مستعد لفسخ عقد اي طرف لا يمنح هيبة واحترام للنادي الذي اجتهد من أجل إيصاله الى هذه المحطة يذكر أن المدرب لم يبد اي تصرف.

وكانت الساعات الماضية قد شهدت حملة إنتقادات وتعليقات بها تهكم على هذه الحادثة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بسبب هذه المباراة الودية حيث وصفها البعض بالاهانة بعد المشوار الكبير في رابطة الابطال الافريقية والبعض الاخر حمل الادارة المسؤولية بسبب تهاونها وعدم رفضها من البداية إقامة اللقاء .

رؤوف.ح