دعاهم إلى تكثيف تواجدهم بمواقع التواصل الإجتماعي

دعا أحمد أويحيى، الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، مناضليه إلى التجند خلف المرشح عبد العزيز بوتفليقة، لضمان فوزه في رئاسيات الـ 18 أفريل القادم، وشدد على ضرورة تكثيف تواجدهم على منصات مواقع التواصل الإجتماعي.

شدد أويحيى في رسالة وجهها إلى إطارات “الأرندي”، ومناضليه بمناسبة الذكرى الـ 22 لتأسيس الحزب المصادفة لـ 21 فيفري من كل سنة، إطلعت عليها “السلام”، على ضرورة الإهتمام بتعزيز التبليغ الذي وصفه بـ “سلاح العصر”، من خلال الإعتماد على التكنولوجيا الحديثة على غرار مواقع التواصل الإجتماعي التي أبرز أنها باتت تتيح الفرصة للإتصال على أوسع نطاق، وقال في هذا الصدد “أصبحنا نتحكم في هذه الوسيلة على مستوى حزبنا ولابد علينا أن نستمر في ذلك”.

في السياق ذاته، أبرز الأمين العام لـ “الأرندي”، أهمية تنشيط نقاشات وطنية والمساهمة فيها من أجل بروز توافق وطني حول تحديات الساعة، كما أشار إلى ضرورة المساهمة في ترقية الحس المدني الذي يعتبر النواة الأساسية لأي مجتمع محتضر مهيكل ساعيا للتقدم والازدهار والرخاء – يقول المتحدث- الذي دافع في رسالته عن “المكانة” و”القوة” التي إكتسبها التجمع الوطني الديمقراطي، في الساحة السياسية الوطنية، وشدد على ضرورة إلتزام الجميع بصونها.

كما حرص أويحيى، على دعوة مناضليه إلى فتح الحزب لكل شرائح المجتمع الراغبين في النضال في صفوفه أو المتعاطفين معه، وكذا مواصلة الأنشطة التكوينية لفائدة المناضلين والمناضلات بمختلف فئاتهم خاصة وأن الحزب بات مهيكلا بانتظام حسبه.

جواد.هـ