ساهمت في خلق 500 منصب شغل

كشف المكلف بخلية الإعلام والاتصال بالفرع الولائي للوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر بالبيض، جلاجلي نورالدين، أول أمس، أنه تم إحصاء أزيد من 300 مستفيد من الدعم المالي للوكالة، منذ بداية السنة الجارية وإلى غاية شهر ماي الماضي.

وأوضح جلاجلي، أن هذا الدعم المالي الذي تقدمه الوكالة في شكل قروض، تصل قيمته إلى مليار سنتيم، سواء لخلق نشاطات ومشاريع مصغرة، أو شراء مواد أولية، تدخل في بعض الصناعات والمنتجات.

 وقد ساهمت المشاريع الممولة في ذات الفترة، في خلق ما يقارب 500 منصب شغل، في عدة قطاعات على غرار الخدمات والفلاحة، الأشغال العمومية، الحرف وغيرها.

ولتوسيع دائرة المستفيدين من هذا الدعم الذي توفره الوكالة، لفائدة الحرفيين والمهنيين وحاملي المشاريع بولاية البيض، واستهداف مختلف شرائح المجتمع، تم مؤخرا، تنظيم ورشة إعلامية وتكوينية لفائدة إطارات وكالة التنمية الاجتماعية.

وتصب هذه الورشة، في تعريف هؤلاء الإطارات بما تقدمه وكالة “أونجام”، من دعم ومرافقة ومزايا، مع إبراز شروط الاستفادة من الدعم، وذلك من أجل مساهمة وكالة التنمية الاجتماعية مستقبلا، من خلال الخلايا الاجتماعية الجوارية التابعة لها على مستوى البلديات، في تحسيس فئات المجتمع، بما فيها النساء الماكثات بالبيت، من أجل خلق نشاطات مصغرة وتوفير دخل مادي وفتح مناصب شغل جديدة لفائدة البطالين.

للتذكير، فقد بلغ عدد المستفيدين من عمال وكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر منذ افتتاحها بولاية البيض سنة 2005 وإلى غاية نهاية العام الماضي 11822 مستفيدا، بقيمة مالية إجمالية فاقت 492 مليار سنتيم، مما سمح بتوفير 17699 منصب شغل في قطاعات الفلاحة، والحرف التقليدية، والخدمات، والبناء والأشغال العمومية وغيرها.

يذكر، أن سنة 2018 عرفت استفادة أكثر من 800 شخص من هذا الدعم بقيمة مالية تجاوزت 46 مليار سنتيم، مع توفير 1238 منصب شغل.