استحداث مجلس وطني لأخلاقيات الصحافة المكتوبة قبل نهاية 2020

وزير الإتصال يتعهد بإعادة النظر في قانون الإشهار

كشف عمار بلحيمر، وزير الإتصال، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، أن أول لقاء للحكومة مع ولاة الجمهورية، سيكون يومي الإثنين والثلاثاء القادمين بقصر الأمم لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، ومخطط عمل الحكومة.

من جهة أخرى، أعلن الوزير، في تصريحات صحفية خص بها أمس “السلام”، على هامش مناقشة نواب البرلمان، لمخطط عمل حكومة عبد العزيز جراد، عن استحداث مجلس وطني لأخلاقيات الصحافة المكتوبة قبل نهاية السنة الجارية، ينبثق عنه عدة سلطات، أبرزها سلطة خاصة ببطاقة الصحفي المحترف، وسلطة مختصة بمراقبة السحب، وأخرى خاصة بالإشهار.

في السياق ذاته، كشف محدثنا، عن تنظيم سلسلة من الورشات في الأيام القليلة القادمة، تهدف إلى مراجعة منظومة الاتصال بمشاركة خبراء وأكاديميين، فضلا عن مختلف الفاعلين في قطاع الإتصال، مشيرا إلى أن أول ورشة ستكون يوم 20 فيفري الجاري حول المواقع الالكترونية.

كما أبرز عمار بلحيمر، أنه سيتم إعادة النظر في عدد من القوانين الضابطة لنشاطات قطاع الإتصال، على غرار قانون الإشهار، وشدد في هذا الصدد على ضرورة تبني الحوار الجاد الذي يجمع المهنيين والخبراء والأكاديميين وكذا نقابة الصحفيين وجميع المتدخلين في قطاع الإتصال للرقي بالأخير وتطهيره من المشاكل التي يتخبط فيها، وقال “نحن نتبنى مقاربة جامعة لا تقصي أي طرف بعيدا عن تصفية حسابات”.

هذا وأبرز عمار بلحيمر، أنّ دائرته الوزارية، ستنسق مع القطاعات الفاعلة، للقضاء على الأخبار المغلوطة في مواقع التواصل الإجتماعي، وقال في هذا الصدد “ظاهرة الأخبار المغلوطة معقدة، كبرى دول العالم عجزت عن إيجاد حلول لها على غرار الولايات المتحدة الأمريكية”.

سليم.ح