لا يزال  أنصار شبيبة سكيكدة  مصدومون بالوجه الشاحب الذي ظهر به فريقهم في مباراة الجولة الأولى أمام المستضيف أمل الأربعاء وتعثرهم بنتيجة هدفين لصفر وعادوا خائبين بعد أن تنقلوا بأعداد غفيرة إلى مدينة الأربعاء وكلهم أمل في العودة بنتيجة ايجابية تؤكد الانطلاقة القوية للفريق في بطولة هذا الموسم، خسارة جعلت مجموعة من الأنصار يقتحمون أرضية الملعب أمس في التدريبات لتوبيخ اللاعبين على الأداء المخيب لرفقاء القائد بن حوسين الذين ظهروا بمستوى خالف كل التوقعات لأن الجميع كان ينتظر أن يظهر الفريق بمستوى قوي .