رغم تألقه أمام نجوم السيدة العجوز

لم ترحم جماهير إمبولي الإيطالي، الموهبة الجزائرية الصاعدة إسماعيل بن ناصر، وذلك على خلفية ارتكابه خطأ في مباراة أول أمس، تسبب من خلاله في ركلة جزاء عدل على إثرها جوفنتيس نتيجة المباراة ثم تقدم بهدف الفوز في منتصف الشوط الثاني بتسديدة خارقة من البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك في إطار الجولة 10 من الدوري الإيطالي.

وخسر نجم أرسنال السابق كرة كانت تبدو سهلة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يعرقل الأرجنتيني باولو ديبالا، ما مكن “السيدة العجوز” من العودة إلى المباراة.

وانتقدت جماهير إمبولي بن ناصر بألفاط قوية محملة إياه مسؤولية الخسارة التي تكبدها الفريق أمام المتصدر لدرجة يخيل فيها لمن يقرأها أن الصاعد الجديد للكالتشيو معتاد على الفوز أمام جوفنتيس.

وقال أحد المغردين: “ديبالا بحث عن الاحتكاك وساعده على تحقيق رغبته غباء بن ناصر”، وغردت إحدى مشجعات إمبولي: “بن ناصر تصرف بحماقة في لقطة ركلة الجزاء، وديبالا استثمر ذلك بذكائه المعتاد” وتابع ثالث يقول عن صاحب الـ20 سنة بن ناصر الذي قدم مستوى مميزا في بقية اطوار اللقاء: “بكل تأكيد ديبالا ذكي للغاية، عكس بن ناصر الذي كان ساذجا جدا في لقطة ركلة الجزاء”.

ونشر بن ناصر تغريدة على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الإجتماعي تويتر قال فيها :”مباراة مشجعة بالنسبة للمستقبل بالرغم من النتيجة التي إنتهت عليها المباراة، سنواصل من أجل تحقيق الأهداف”.

 رؤوف.ح