برأ رؤساء بلديات ولاية خنشلة ذممهم ونفضوا أيديهم من كل الأخبار المتداولة بخصوص دعمهم خلسة لأحد المترشحين الخمسة للرئاسيات المقبلة، كل حسب قناعته، وأكدوا عبر صفحاتهم الرسمية على “الفايسبوك”، أن الأمر يتعلق بمجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.