توقيف 17 شخصا متلبسا بتعاطي المخدرات في سطيف

لفظت أمواج البحر بشاطئ المحادنية ببلدية خضرة الواقعة شرق ولاية مستغانم، جثة حراق في درجة متقدمة من التعفن، لدرجة أنه لم يتم التعرف عليها.

وترجح مصادر محلية أن تكون لأحد الحراقة من أبناء المنطقة والذين فقدوا في عرض البحر منذ أكثر من شهر كانوا قد اقلعوا من ذات الشاطئ. الجثة تم تحويلها من قبل عناصر الحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى.

وفي سياق مغاير، أوقفت مصالح الأمن الوطني في ولاية سطيف، 17 شخصا متلبسا بتعاطي المخدرات.

وكثفت مصالح الأمن بسطيف أنشطتها الرامية إلى تضييق الخناق على مدمني المخدرات والمؤثرات العقلية، التي تسبب مختلف أنواع الجرائم. وأطرت هذه الأنشطة شرطة سطيف، إثر دوريات ومداهمات وعمليات شرطية مكثفة، تمت بنقاط مختلفة متواجدة بإقليم اختصاصها الحضري، وأسفرت عن ضبط 17 شخصا في حالات تلبس بصدد تعاطي المخدرات، حيازة المهلوسات أو حيازة أسلحة بيضاء دون مقتضى شرعي، بالإضافة إلى استهلاك المشروبات الكحولية في الأماكن العمومية.

وقد انجزت الضبطية القضائية ملفات جزائية ضد المتورطين الـ 17 بتهم حيازة وتعاطي المخدرات المؤثرات العقلية، وأسلحة بيضاء، وأحيلوا بموجبها أمام الجهات القضائية المختصة، التي أمرت بوضع 10 منهم رهن الحبس، فيما استفاد 7 من استدعاءات مباشرة.

ب.نورالدين