يرجّح أنها لـ”حراق”

قذفت أمواج البحر على مستوى شاطئ سيدي عبد العزيز شرق ولاية جيجل، اول امس جثة من جنس ذكر في حالة متقدمة من التعفن حيث تم إخطار الجهات الأمنية المختصة، قبل تحويل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مجذوب السعيد بالطاهير، للتحرّي والتعرّف على هوية صاحب الجثة، التي رجّحت مصادر متطابقة أنها تعود لمهاجر غير شرعي، حيث سبق تسجيل اربع حالات مماثلة في الأسابيع السابقة، كما تم العثور على قاربين بشواطئ البحر.

بدرالدين .هـ