نظير مجهوداتها القيمة في مكافحة وباء كورونا “كوفيد 19”

رغم الانشغالات الكبيرة لجهاز الأمن عامة في هذه الفترة الأخيرة من خلال السهر على احترام قواعد الحجر الصحي ورقابة المضاربين وتنظيم الكثير من الطوابير زيادة عن تأمين المواطنين في الشهر الفضيل، إلا أن ذلك لم يمنع أمن ولاية المسيلة وعلى رأسه العميد الأول للشرطة حساين محمد من ازداء الشكر والتقدير لجامعة المسيلة ممثلة في مديرها الأستاذ الدكتور كمال بداري وكل أساتذتها من خلال تقديم شهادة شكر وعرفان نظير المجهودات القيمة في مكافحة وباء كورونا كوفيد 19. تجدر الإشارة أن  الجامعة زودت أمن ولاية المسيلة بكميات معتبرة من المحاليل التعقيمية لاستعمالها في الممر الذي وضعته المديرية في المدخل الرئيسي لكل منتسبيها حيث أفاد العميد حساين محمد الذي عين على رأس أمن الولاية منذ سبتمر2019 في هذا الإطار  ينبغي للجامعة أن تلعب دورها  في كثير من القضايا التي من شأنها مساعدة قطاع الأمن الوطني من جهته مدير الجامعة استحسن كثيرا هذه المبادرة  التشجيعية مصرحا أن الجامعة أبوابها مفتوحة لكل قطاعات الدولة وبالذات الأمن الوطني شاكرا في الوقت ذاته كل إطارات الأمن الولائي على مجهوداتهم الجبارة وخدمتهم للأفراد والجماعات ، للتذكير منذ انتشار الوباء في الجزائر وبداية الحملات التحسيسية والتوعوية سارعت جامعة المسيلة إلى العديد من المبادرات كانت أولاها تصنيع محاليل تعقيمية وزعت على مختلف القطاعات بالولاية اتسمت هذه المحاليل بالقابلية للتحلل كما أنها  صديقة للبيئة تحوز على اعتراف دولي تم تحضيرها بمخابر كلية العلوم بالجامعة ، تلتها مبادرة الواقي الصحي الذي أعده الطالب مرنيز محمد جلال و تقدمت الجامعة بأعداد منه لوالي الولاية قصد توزيعه على أعوان القطاع الطبي والشبه الطبي ، أما آخر المبادرات فكانت في تخصيص العديد من الأجهزة التي تتوافر عليها الجامعة لتدعيم معهد باستور ملحقة المسيلة من أجل الشروع في تشخيص الحالات المشتبه فيها ناهيك عن  تجنيد خيرة الأساتذة المتخصصين في علم الفيروسات لتقديم يد العون.

أ . لخضر . بن يوسف