رغم أن محطة الحافلات قريبة من مقر الأمن الحضري لخزرونة في البليدة إلا أن تجاوزات عديدة يقوم بها أصحاب الحافلات دون تدخل وحدات الأمن وفرض عقوبات عليهم، حيث يشاهد يوميا توقف عشوائي للحافلات أمام المحطة وداخلها ما يتسبب في زحمة مرورية كبيرة وفوضى، وهو ما أثار استغراب المواطنين حول سبب عدم تدخل الأمن لردع الناقلين عن مثل هذه السلوكات وعلق البعض منهم أن أعوان الأمن ينطبق عليهم المثل شاهد ما شافش حاجة.