بالتنسيق مع مصالح مديرية التجارة للولاية

نظمت مصالح الأمن الحضري الثاني، والمصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم، بالتنسيق مع مصالح مديرية التجارة لولاية جيجل، حملة تحسيسية لفائدة التجار والمواطنين وذلك حول كيفية التقيد بإجراءات التباعد الاجتماعي وإجبارية إرتداء الكمامات سواء بالنسبة للبائع وحتى الزبائن والمسؤولية التامة تقع على عاتق البائع في حالة ما إذا تم العثور لديه عن زبون بدون كمامة من قبل مصالح الأمن مستقبلا، فهو من سيتحمل غرامة المخالفة، حيث شددت مصالح مديرية التجارة نصائحها في هذا الشأن وتنبيهاتها لأصحاب المحلات حتى لا يقعوا مستقبلا تحت طائل الغرامة المالية ولا يتحججون بعدم معرفة الإجراءات الخاصة بالوقاية من كوفيد 19 وكيفية تطبيقها، حيث زارت القافلة المكونة من عناصر الشرطة وإطارات مديرية التجارة العديد من المحلات في عاصمة الولاية جيجل حاثة الجميع على ضرورة تكاثف الجهود والتعاون من أجل الوقاية من الانتشار الكبير لفيروس كورونا كوفيد 19.

ع.براهيم