يقود فرسان 7 منتخبات من جملة 24 منتخبا في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، مدربون فرنسيون وهي الجنسية الأكثر تواجدا في التظاهرة القارية، ولذلك يمكن القول إن النكهة الفرنسية هي التي ستسيطر على “كان” مصر.

رونارد يأمل في تأكيد قوةأسود الأطلس

الفرنسي هيرفي رونارد (50 عاما) سيقود المنتخب المغربي للمرة الثانية في النهائيات الأفريقية، بعد نسخة 2017، حين حقق معه نتيجة إيجابية بالتأهل إلى الدور ربع النهائي على حساب حامل اللقب، المنتخب الإيفواري قبل أن يقصيه منتخب مصر.

ويأمل رونارد في أن يقود “أسود الأطلس” إلى آخر المراحل في “كان” مصر خصوصا أن له تجربة أفريقية كبيرة، إذ سبق له أن درب كوت ديفوار وزامبيا.

جيريس.. “النسورفي انتظار التحليق

الاتحاد التونسي تعاقد مجددا مع المدرسة الفرنسية من خلال المدرب آلان جيريس. وسيحرص المدرب ذو الـ (66 عاما) على توظيف خبرته الواسعة وتجربته الطويلة في “القارة السمراء” للتحليق بـ”النسور” في سماء أم الدنيا خصوصا، أنه كان قد أشرف قبل المجيء إلى تونس على 3 منتخبات أفريقية على امتداد 11 عاما منذ 2006 إلى 2017، وهي الجابون ومالي في مناسبتين والسنغال.

سيباستيان ديسابر يسجل حضوره الأول في الـكان

الفرنسي سيباستيان ديسابر الذي يعد أصغر مدرب فرنسي سيكون حاضرًا في كأس الأمم الأفريقية 2019 بمصر، ليسجل حضوره الأول في النهائيات القارية، حيث سيقود منتخب أوغندا الذي التحق به أواخر ديسمبر 2017، وهو من قاد الأوغنديين للتأهل إلى هذا الموعد القاري منذ الجولة الخامسة من التصفيات.

مارتينز في قيادةالمرابطين

يواصل الفرنسي كورنتين مارتينز المشوار مع المنتخب الموريتاني منذ تعاقده معه في أكتوبر 2014، وقد حقق معه تأهلا تاريخيا لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019.

مارتينز(49 عاما) سيقود “المرابطين” في أول تجربة لهم مع النهائيات القارية، وسيكون في مواجهة مواطنه آلان جيريس مدرب منتخب تونس لحساب منافسات المجموعة الخامسة.

دوسويي وقفزة معتبرة لـالسناجب

ميشيل دوسويي (60 عاما) من بين أكثر الفنيين الفرنسيين الذين قادوا منتخبات أفريقية حيث أشرف على 4 منتخبات أفريقية آخرها منتخب بنين الذي قاده في مناسبة أولى من 2008 إلى 2010، وأشرف من قبل على غينيا وكوت ديفوار، مرتين، وخاض معهما أطول تجربتين، قبل أن يلتحق في جوان 2018 بمنتخب بنين، ليقوده لكأس أمم أفريقيا 2019.

وسيحاول دوسويي أن يقفز بـ”السناجب” هذه المرة للدور الثاني للمسابقة الأفريقية لأول مرة في تاريخهم.

مينييه.. كينيا في النهائيات بعد 15 عاما

المدرب الفرنسي السادس الذي سيكون حاضرا في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، هو سيباستيان مينييه الذي سيقود منتخب كينيا في هذا الموعد القاري. ونجح مينييه في قيادة كينيا للحدث القاري بعد غياب دام 15 عاما كاملة.

سيباستيان مينييه (46 عاما) وبعد تجربة قصيرة مع منتخب الكونغو، سيعمل على أن يثبّت قدميه في القارة السمراء من خلال نجوم هارامبي وهي الكنية التي يعرف بها لاعبو كينيا.

نيكولاس دوبوي.. إنجاز تاريخي لمدغشقر

ثاني فرنسي يقود منتخبا أفريقيا لتأهل تاريخي للنهائيات القارية هو نيكولاس دوبوي (51 عاما) الذي أهل المنتخب الملغاشي لكان 2019، وسيقود “باريا” (نوع من الجواميس وهي كنية منتخب مدعشقر) لأول مرة في تاريخهم في نهائيات أمم أفريقيا بمصر.