تحت شعار .. “عاشت الصداقة الأمريكية-الجزائرية”، احتفت أمس سفارة أمريكا بالجزائر بالذكرى الـ 225 للتوقيع على معاهدة السلام والصداقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر، والتي كانت من أولى الإتفاقيات التي أبرمتها واشنطن، حيث نصت المادة الأولى للمعاهدة على أن يعامل الشعبين الأمريكي والجزائري بعضهما البعض “بلياقة وشرف وإحترام”، وأبرزت السفارة في منشور على صفحتها في “الفايسبوك”، أن الصداقة بين البلدين تتمتع بماض عريق وحاضر مشرف ومستقبل مشرق قائمة على الإحترام المتبادل وهي اليوم أقوى من أي وقت مضى.