ثمّنت جهودها في تطوير قدرات دول غرب إفريقيا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لقيادة الجزائر وكندا لأجندة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي انعقد بالجزائر ودامت أشغاله ثلاثة ايام بمشاركة أكثر من 100 خبير في مجالات الوقاية ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف.

وجاء في منشور لسفارة أمريكا بالجزائر على صفحتها بفايسبوك، “يسرّ الولايات المتحدة أن تدعم أجندة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب لبناء القدرات في غرب إفريقيا، تحت قيادة الرؤساء الجزائر وكندا”.

هذا وتم خلال اجتماع المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب دراسة المسائل المتعلقة  بتطور التهديد الارهابي في منطقة الساحل الصحراوي وتسيير أمن الحدود، اضافة الى عودة  المقاتلين الارهابيين الاجانب وتمويل الارهاب والوقاية من التطرّف والتشدد  العنيف ولأول مرة دور المرأة في مكافحة تلك الآفات، وذلك بمشاركة خبراء في مجالات الوقاية ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف يمثلون البلدان الاعضاء في المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب وبلدان منطقة غرب افريقيا وكذا المنظمات الدولية والاقليمية منها الامم المتحدة، الاتحاد الافريقي، جامعة الدول العربية، منظمة التعاون الاسلامي، الاتحاد الاوروبي، منظمة أفريبول، منظمة أوروبول ومنظمة إنتربول.

سارة .ط