قال نور الدين أمرابط، لاعب النصر السعودي، إن مواطنه حكيم زياش أصبح يجتهد كثيراً في العمل الدفاعي سواء في أجاكس أمستردام أو المنتخب الوطني، مُشبِّهاً إياه بالفرنسي نغولو كانتي، بالنظر إلى سخائه في العطاء والمجهود على المستطيل الأخضر.

وأوضح أمرابط في تصريحات نقلها موقع “أجاكس شو تايم” بالقول: “رونار لعب دوراً كبيراً في الأمر، داخل المنتخب المغربي، نعتمد ضغطا رهيبا، وإذا لم يُشارك لاعب واحد في هذه المنظومة، فإنه يجعل ركض اللاعبين الآخرين مجانياً”.

وزاد قائلاً: “زياش الآن هو السائق، هو كانتي أجاكس أمستردام. هناك فقط ثلاثة لاعبين لا يُدافعون ولا يضغطون في كرة القدم الحالية، هم نيمار ورونالدو وميسي، إنه أمر مهم للغاية في كرة القدم ذات المستوى العالي والعالمي”.

ويُعد كل من أمرابط وزياش من الأسماء التي يُراهن عليها مدرب المنتخب الوطني المغربي، هيرفي رونار، في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 المُقبلة بمصر، بالنظر إلى قيمتهما والأدوار التي يؤديانها داخل رقعة الميدان ويُقدِّمانها للمجموعة.

ووقَّع اللاعبان المغربيان على موسم مميز للغاية مع ناديهما السعودي والهولندي، بإحراز الأول لـ”الدوري السعودي”، والثاني لثنائية الكأس والدوري الهولندي، فضلاً عن بلوغ نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.