دخل صندوق إليوت الأمريكي، مالك نادي ميلان، في محادثات بشأن بيع الروسونيري إلى مالك جديد.

ووفقًا لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، فإن ممثلي صندوق إليوت يتفاوضون الآن مع برنارد أرنو، صاحب إحدى العلامات التجارية في عالم الأزياء، لبيع ميلان مقابل 960 مليون يورو.

وأشارت الصحيفة إلى أن السعر الحالي انخفض عن الرقم الذي كان يريده إليوت، وهو 1.2 مليار يورو، ومن المتوقع أن تتم الصفقة بنهاية العام الحالي.

وأوضحت أن الملاك الجدد يستهدفون بدء مشروع جديد في النادي يكون على رأسه المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري، والذي سبق له قيادة ميلان من 2010 وحتى جانفي 2014.

وقالت “لا ريبوبليكا” إن صندوق إليوت كان يهدف خلال الفترة السابقة إلى أن تستقر الأوضاع داخل ميلان، بعد أن تم الاستحواذ عليه من الملاك الصينيين، ثم يتم بيعه مجددًا بسعر مرتفع.

يذكر أن ميلان يعاني من تراجع النتائج حاليًا تحت قيادة المدرب ماركو جيامباولو، حيث أصبح الفريق في المركز الـ 13 بجدول ترتيب الدوري الإيطالي.