لم يفقد النجم البرازيلي، داني ألفيس، الأمل في الانتقال لبرشلونة، في الميركاتو الصيفي الجاري، بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ألفيس (36 عامًا) سينتظر حتى الأسبوع الأول من أوت المقبل، أملا في تحقيق حلمه بختم حياته الكروية مرتديًا قميص البارصا.

وكان ألفيس قد عرض خدماته على رئيس البارسا جوسيب ماريا بارتوميو، الذي رفع الأمر للإدارة الفنية والتي رفضت ضم اللاعب بداعي تقدمه في العمر.

ويسعى ألفيس، لاستغلال رغبة برشلونة القوية في ضم نيمار، من سان جيرمان، وإمكانية عقد صفقة تبادلية، يعود من خلالها اللاعب البرازيلي إلى النادي الكتالوني، ويكون نيلسون سيميدو، الظهير الأيمن للبارسا ضمنها، بحيث يرحل إلى باريس.

وحال رحيل سيميدو، إلى سان جيرمان، سيضطر برشلونة للتعاقد مع ظهير أيمن لتعويضه، ما يفتح الباب أمام عودة ألفيس للنادي الكتالوني.

واختير ألفيس كأفضل لاعب في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة بالبرازيل، والتي توج بها منتخب بلاده للمرة التاسعة في تاريخه.

وارتبط اسم ألفيس بالانتقال إلى أكثر من ناد منذ رحيله عن سان جيرمان، مثل توتنهام، إنتر ميلان وجوفنتيس.