ستمس أغلب الأحياء والقرى التابعة لها

كشف مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء بولاية النعامة، أول أمس، عن رصد غلاف مالي تفوق قيمته 270 مليون دينار لتجسيد أشغال التهيئة العمرانية بمدينة عين الصفراء.

وأوضح محمد أديب حميدي، أن الأشغال الجارية، تستهدف خصوصا الأنسجة العمرانية المنجزة حديثا، على غرار الأحياء المجمعة للسكن الريفي، فضلا عن التجمعات السكنية التي تفتقر للتهيئة، بالإضافة إلى استدراك حالات تأخر عبر الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة.

وتشمل العملية جوانب متعددة، منها مد شبكة التطهير، تعبيد طرقات الشوارع، الممرات، تبليط الأرصفة، وضع إشارات المرور الأفقية، تعميم الإنارة العمومية، انجاز فضاءات اللعب للأطفال وتخصيص أماكن لجمع القمامة المنزلية.

وبرمجت محافطة الغابات، عمليات تشجير واسعة بالمواقع المؤهلة، وبعض المساحات المتضمنة في مخططات شغل الأراضي، مع إمكانية تنفيذ عمليات تشجير أخرى، على حافتي الطرق المؤدية إلى التجمعات السكنية بالشوارع الرئيسية.

ومن بين التجمعات السكنية المعنية، بأشغال التهيئة البالغ، عددها أكثر من 10 أحياء، يوجد حي “عين أرشاق”، “17 أكتوبر”،”المويلح”، “بني بلقرع”، “بومريفق” و”المناكيب” وغيرها .

من جهتها، شرعت مصالح بلدية عين الصفراء، في أشغال مماثلة للتهيئة الحضرية، لفائدة القرى التابعة لها على غرار “ميكاليس”، “غلابة”، ” بلحنجير”، “تيركونت” وغيرها.

وحسب رئيس المجلس الشعبي البلدي لعين الصفراء، قندوسي بلقاسم، فإنه تجري عبر هذه المناطق السالفة الذكر، أشغال تهيئة قاعات للعلاج، مع مساكن وظيفية، إلى جانب ترميم بعض المدارس، مع تجهيزها بالمدفئات، وتهيئة ساحات، وتوسيع الإنارة العمومية وشبكة الماء الشروب.

إبتسام.ل