تأقلما مع الوضع الصحي الراهن الذي تعيشه بلادنا بسبب جائحة “كورونا” على غرار جل دول العالم، والذي أفرز غلق أسواق الماشية وتواصل منع التنقل بين 29 ولاية، ظهرت مؤخرا العديد من الصفحات على “الفايسبوك” تعرض العديد من الكباش للبيع مع وضع أرقام هواتف من أجل التواصل المباشر أصحابها من موالين وتجار موسميين، عرضوا مختلف الإمتيازات على غرار النقل المجاني للأضحية إلى منزل الزبون، وهو ما لاقى إستحسانا وسط المواطنين الذين فضل الملايين منهم عدم المخاطرة بالتنقل إلى أسواق الماشية التي تعج بـ “الغاشي” دون إحترام أدنى شروط الوقاية.