ودعت زوجة السفير الأمريكي كارن روز الجزائر متوجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تذرف الدموع، بعد انتهاء مهام زوجها دروشر، والتي دامت ثلاث سنوات، وأعربت روز عبر فيديو نشرته السفارة الأمريكية بالجزائر، عن شكرها وامتنانها للشعب الجزائري، مضيفة “أينما سافرنا في هذه الأرض الجميلة، قوبلنا دائما بترحيب حار، وكرم ضيافة جزائرية أصيلة” متبعة تقاسمتم بسخاء ثقافتكم، وتقاليدكم معنا، كما اعتبرت زوجة السفير، أن الوقت الذي قضته في الجزائر سيبقى خالدا في قلبها وذاكرتها، بعد التجارب والرحلات التي اكتشفت من خلالها جمال الجزائر وطنا وشعبا، قائلة في الأخير “أنا أعلم ان الجزائر ستبقى إلى الأبد في قلبي”.