بعدما أبدع المواطن الصيني في جل المجالات بل وتفنن في إظهار قدراته العالية في ذلك، يبدو أنه انتقل اليوم إلى التفوق في مجال آخر ألا وهو الفساد، حيث حصد وعن جدارة أحد المسؤولين في هذا البلد لقب “أفسد مسؤول في العالم”، ويتعلق الأمر بمسؤول محلي في الحزب الشيوعي، عضوا في لجان الأحزاب المحلية والبلدية، عثر المحققون في منزله على “أكوام” من سبائك الذهب بلغ وزنها 13.5 طنا، ليس هذا فحسب، بل عثر بحوزته أيضا على أموال من العملة المحلية تقدر قيمتها بحوالي 37 مليار دولار (268 مليار يوان)، ما يجعله أغنى وأثرى من جاك ما، الذي يعد أغنى رجل في الصين، وفقا لفوربس.