تحولت اللحظات الأخيرة لأطوار محاكمة رموز العصابة في يومها السابع على التوالي في قضيتي تركيب السيارات، والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للعهدة الخامسة في أفريل 2019، إلى فقرة بعنوان “قل أغرب ما عندك”، وهو ما تجسد في ردود فعل المتهمين عند سماعهم، خاصة منهم رجال الأعمال، الذين ناشدوا في كلمتهم الأخيرة رئيس هيئة المحكمة، تبرئتهم مقابل تخفيض سعر السيارات المركبة بالجزائر بنسبة تزيد عن 40 بالمائة وهو الطلب الذي أثار موجة من الضحك وسط قاعة المحاكمة بمجلس قضاء الجزائر، واقع حال يعكس جليا حرص أفراد العصابة القابعين في السجن بشتى الطرق لتبرئة أنفسهم حتى ولو كان ذلك على حساب كرامتهم وشخصيتهم.