أكد حرص قيادة الجيش على الاستثمار المربح في منظومة التعليم والتكوين، اللواء شنقريحة:

شدد اللواء سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، على ضرورة الاستعداد الدائم لأفراد الجيش لتحمل مسؤولياتهم وأداء واجباتهم وإنجاز المهام الدستورية الموكلة إليهم في جميع الظروف والأحوال.

قال اللواء شنقريحة، في كلمة ألقاها أمس أمام إطارات الجيش، خلال زيارته للمدرسة الوطنية لدراسات مهندس بالرويبة، “يجب الاستثمار في المنظومة التكوينية، التي تمتلك تجارب ثرية مكتسبة عبر السنين”، مشيرا إلى أنها تسمح بالرفع الدائم والفعال لجاهزية القوات المسلحة، والتحسين المتواصل لمستوى قدراتها القتالية والعملياتية وجعلها على الدوام في غاية التيقظ والتحفز، والاستعداد الدائم لتحمل مسؤولياتها وأداء واجبها وإنجاز المهام الدستورية الموكلة إليها في جميع الظروف والأحوال.

كما شدد رئيس أركان الجيش بالنيابة، على أن الجميع مطالبون بأن يكونوا على وعي تام بمدى أهمية الرسالة التي يؤدونها في هذا الحقل الحيوي الذي لا يمثل وسيلة لتلقين المعارف والعلوم بشتى فروعها فحسب، وإنما يجسد أيضا وبصفة أساسية ذلك الترابط بل التماسك، بين مساعي المنظومة التكوينية ومساعي التحضير القتالي – يقول شنقريحة- الذي أردف في هذا الصدد “التكامل بين الجهدين واضح، بل هو حتمي وضروري للغاية، فتكييف الأفراد العسكريين مع محيطهم المهني العسكري يبدأ من محيطهم الدراسي والتكويني، ويستمر بالتأكيد أثناء ممارستهم لمهنتهم، وتواصلهم مع البرامج التحضيرية، فتحضير الأفراد لا يتم بالدرجة اللازمة والمقبولة إلا إذا اتسم تعليمه القاعدي والتكويني الأولي بالنجاح”.

كما أكد اللواء سعيد شنقريحة أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، حريصة في ظل توجيهات ودعم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على مواصلة الجهود الحثيثة الرامية إلى الاستثمار المربح في منظومة التعليم والتكوين للجيش الوطني الشعبي، وعلى ضرورة مواصلة نهج التقييم والتقويم والتكييف المستمر للبرامج التكوينية المسطرة والمناهج البيداغوجية المعتمدة.

سليم.ح