للمطالبة بتسوية وضعيتهم وترسيمهم كموظفين تابعين للقطاع العام

 قام مئات أعوان أمن “اتصالات الجزائر” من كل ولايات الوطن، أمس، بوقفة احتجاجية أمام مقر أمام مقر وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية للمطالبة بتسوية وضعيتهم المهنية، وإدماجهم بمناصبهم وترسيمهم كأعوان أمن تابعين للقطاع العام وليس الخاص خاصة بعد الوعود الشفاهية للوزارة بتسوية وضعيتهم.

نظم أعوان أمن “اتصالات الجزائر” من كل ولايات الوطن وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة البريد والمواصلات السلكية والاسلكية والتكنلوجيات والرقمنة، نظرا لتماطل الوزارة على الرد على مطالبهم وإدماجهم بمناصبهم وترسيمهم كأعوان أمن تابعين للقطاع العام وليس الخاص، ورفع المتظاهرون خلال الوقفة لافتات تطالب بتسوية وضعيتهم وإعادة إدماجهم، مرددين شعارات على غرار “كليتو الأعوان يا السراقين”، “بريفي ديقاج” وغيرها من الشعارات.

جواد.ه