قرروا التبرع بجزء من أجورهم

قرر مكتب مجلس الأمة، المساهمة المالية بالتنازل عن نسبة من التعويضة البرلمانية الشهرية الصافية التي يتقاضاها عضو المجلس، ومعهم الإطارات السامية بالمجلس، لصالح الحسابات الجارية التي خصصتها الدولة في هذا الشأن.

أوضحت الغرفة العليا للبرلمان، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن هذا القرار جاء بعد التشاور مع رؤساء المجموعات البرلمانية الممثلة بـ “السينا”، واستشعاراً منها بالمسؤولية الوطنية أمام الشعب واضطلاعاً بالمهام الموكلة لها، ومساهمة منها في الجهد الوطني لاحتواء وتطويق انتشار هذا الوباء المميت، و أبرز المصدر ذاته، أن أعضاء مجلس الأمة، رهن إشارة المجموعة الوطنية في إطار تجميع المجهودات والموارد لمواجهة هذا الوباء العابر للأوطان والقارات، و جاء جاء فيه، “يبقى من واجبنا العمل على مجابهته سوياً حتى لا يجرنا إلى بيئة وأحزان القرون المظلمة في تاريخ البشرية، وحتى لا يُعمّق أكثر مأساة الفقراء والفئات الهشة على الخصوص والمواطنات والمواطنين على العموم”.

هذا و دعا صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، أعضاء مجلس الأمة، كل في ولايته وعلى قدر استطاعته، للتنسيق مع اللجان الولائية التي تم إنشاؤها، المكلفة بتنسيق النشاط القطاعي للوقاية من انتشار فيروس “كورونا” ومكافحته.

جواد.هـ