تدخل حيز التطبيق في الفاتح من شهر أكتوبر القادم

مؤسسة “ميرسك” العالمية للنقل البحري ترفع تسعيرات خدماتها بموانئ الجزائر

أعلنت المؤسسة العالمية للنقل البري والبحري “ميرسك”، عن مراجعتها لأسعار خدماتها في الجزائر، خاصة ما تعلق بنقل الحاويات الجافة والمبردة، وكذا أسعار الخدمات المرافقة لعملية النقل، على مستوى كل موانئ البلاد وانطلاقا منها.

أوضحت “ميرسك”، في بيان لها نشرته أمس على موقعها الإلكتروني، أن الأسعار الجديدة ستدخل حيز التطبيق في الفاتح من شهر أكتوبر القادم، وحددت في جدول مفصل كل التسعيرات، حيث حددت تسعيرة نقل الحاويات الجافة بحجم 20 قدما بـ 6950 دج من كل بقاع العالم نحو كل الموانئ الجزائرية، وتسعيرة نقل الحاويات حجم 40 قدما بـ 13350 دج نحو كل موانئ الجزائر، باستثناء ميناء عنابة الذي حددت تسعيرته بـ 10350دج.

وفيما يخص نقل الحاويات المبردة فحددت المؤسسة العالمية للنقل البري والبحري “ميرسك”، تسعيرتها – يضيف المصدر ذاته – بـ 8450 دج و26350 للحاويات ذات حجم 20 و40 قدما على التوالي، بينما كانت تسعيرة نقل الحاويات المبردة نحو ميناء العاصمة أغلى حيث حددت بـ 21850 دج و26350 دج.

هذا وتخص الأسعار المذكورة التسعيرة خارج الخدمات، بينما حددت تسعيرة جديدة للخدمات المرافقة، في حين بلغت التسعيرة داخل الخدمات 8700 دج للنقل من موانئ وهران وبجاية، و8200 دج لباقي الموانئ.

جدير بالذكر أن مؤسسة ميناء الجزائر، أعلنت في وقت سابق عن مراجعة تسعيرات خدماتها المتعلقة بشحن وتفريغ ومعالجة الحاويات، ودخلت التسعيرات الجديدة حيز التنفيذ مطلع سبتمبر الجاري، على أن تضاف إليها التسعيرات الجديدة لـ “ميرسك”، ما يعني تحمل المتعاملين الاقتصاديين أعباءً جديدة عند استقبال أو تصدير حاوياتهم بمختلف أنواعها.

جواد.هـ