نفى تسريب موضوع إمتحان اللغة العربية الخاصة بـالسانكيام، وزير التربية:

أكد عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، حرص أطراف على الإساءة للإمتحانات في مختلف الأطوار خاصة النهائية منها، وذلك من خلال نشر المواضيع على مواقع التواصل الإجتماعي، نافيا في هذا الصدد تسريب موضوع اللغة العربية الذي إمتحن فيه أمس تلاميذالسانكيام“.

قال الوزير في ندوة صحفية على هامش إشرافه أمس على إنطلاق امتحان “السانكيام” من ولاية النعامة، “هنالك قوى تريد الإساءة إلى الإمتحانات، حيث قامت بنشر موضوع اللغة العربية على مواقع التواصل الإجتماعي بأدوات ممنوعة الإستعمال بمراكز إجراء الإمتحان”، وأوضح أن هذا يؤدي إلى التشويش على المترشحين والإضرار بمعنوياتهم، هذا بعدما أبرز أن أغلب المواضيع التي تم تداولها صباح أمس على “الفايسبوك”مفبركة وغير صحيحة، كاشفا في هذا الصدد عن إتخاذ مصالحه كل الإجراءات الكفيلة بالتعرف على القائمين على هذه التصرفات، و ذلك بإستعمال أجهزة خاصة جد متطورة تابعة لمكافحة الجريمة الالكترونية، وأردف “الفاعلون سيواجهون القانون والعدالة”.

في السياق ذاته، أشار المسؤول الأول على قطاع التربية في البلاد، أن جهاز الرقابة لم يفعل كثيرا في إمتحان “السانكيام”، وأكد أنه سيتم تفعيله بالشكل اللازم أي بأكثر بحدة في إمتحانات “البيام” و”الباك” التي ستعرف إجراءات ردعية وتدابير استثنائية.

نهاية السنة الدراسية كانت مستقرة رغم الاضطرابات

أكد عبد الحكيم بلعابد، أن الإضطرابات الأخيرة التي عرفتها البلاد، لم تؤثر على الامتحانات النهائية، حيث طمأن التلاميذ وأولياءهم وقال “لا خوف على التحصيل العلمي للتلاميذ .. السنة الدراسية انتهت في ظروف مستقرة والبرنامج الدراسي لم يختل حيث تم وضع آليات مكيفة لإتمامه”.

إعلان نتائج إمتحانالسانكياميوم 16 جوان الداخل

وبعدما أكد وزير التربية الوطنية، إتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بضمان السير الحسن لإمتحان “السانكيام”، كشف أن الإعلان عن نتائجه النهائية سيكون يوم 16 جوان الداخل، وأشار في سياق ذي صلة إلى أن الإجراء الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة سيتم تطبيقه، وقال “في حال لم ينجحوا في الإمتحان سيتم إحتساب نقطة التقويم المستمر لينتقلوا إلى الطور المتوسط كغيرهم من زملائهم”.

هذا وبلغ عدد المترشحين لاجتياز “السانكيام” 812 ألف و655 مترشحا، منهم 417 ألف و679 ذكورا، أي ما يعادل 51 بالمائة، و394 ألف و676 بنتا بنسبة 48 بالمائة، وبزيادة قدرت بـ 14 ألف و843 مترشحا، إمتحنوا أمس في 3 مواد خلال يوم واحد، ويتعلق الأمر بمادتي اللغة العربية والرياضيات في الفترة الصباحية، ومادة اللغة الفرنسية في الفترة المسائية.

هارون.ر