راسلوا الوزير الأول ووزير النقل وناشدوهما التدخل لإنصافهم

جدد أصحاب مدارس تعليم السياقة، المطالبة بإلغاء العطلة السنوية المقررة في الشهر أوت المقبل، بحكم أنهم في أمس الحاجة للعمل نظرا للظروف الصعبة التي يمرون بها بسبب توقف نشاطهم لأشهر بسبب جائحة “كورونا”.

جاء في رسالة وجهتها الاتحادية الوطنية لمدارس تعليم السياقة، إلى وزير النقل، اطلعت عليها “السلام”، “كنا قد قدمنا طلبا لكم بخصوص إلغاء العطلة السنوية لشهر اوت المقبل، وجعلها اختيارية في رسالة تحت رقم 35 مؤرخة في 14 جويلية الجاري، ولم نتلق أي رد من سيادتكم، وها هو شهر جويلية قد شارف على الانتهاء، لذا نرجو من سيادتكم الاهتمام بالطلب والتجاوب معه، فالعمل بشهر أوت نراه ضرورة لنا ولمرشحينا ولمستخدمينا”، وطالبت بالاهتمام بالطلب والتجاوب معه والرد في اقرب الآجال، مبرزة أنها تنتظر إنصافها من قبل وزير النقل والسلطات العليا بالبلاد.

هذا وكانت قد راسلت الاتحادية ذاتها، الوزير الأول عبد العزيز جراد، وكذا الاتحاد العام للتجار والحرفيين المنضوية تحت لوائه، قصد الاستجابة لانشغالها السالف الذكر.

بلال.ع