ندّدوا بوضعية المجمّع وطالبوا بترسيمهم ورفع أجورهم

تجمّع أزيد من 300 عامل من أصحاب عقود CTA وCDD أمس، أمام الفرن العالي بمركب الحديد والصلب سيدار في عنابة احتجاجا على تماطل ادارة المجمّع في تسوية وضعيتهم المهنية وتنديدا بسلسلة الفضائح التي يعرفها المجمّع.

وطالب المحتجون من إدارة مركب الحديد والصلب سيدار إنصافهم وترسيمهم خاصةً أنهم يتوفرون على الشروط القانونية لذلك، حيث يتمتع أغلبية بأقدمية تفوق ثلاث سنوات من الخبرة كما طالبوا بزيادة في الأجور.

وجاء في بيان لنقابة مؤسسة سيدار الحجار، ان “ادارة المركب تولي عناية الى اهتمامات اخرى بعيدة كل البعد عن مستقبل هذا الصرح  والمتمثلة في الترقيات العشوائية وترسيم فئات عمالية في اطار غير قانوني وإتباع سياسية المحسوبية وتهميش الاطارات الكفؤة”.

وأضاف البيان ان “المركب قد آل الى وضع كارثي ادى الى سلسلة من الفضائح التي هزّت قلعة الصلب والحديد التي تحولت في لمح البصر الى مادة اعلامية دسمة اثرت بشكل سلبي على سمعة المركب” .

 سارة .ط