طالبوا وزير النقل بالتدخل وإسقاط وثيقة شهادة الكفاءة المهنية

هدد أصحاب شاحنات الوزن الثقيل بولاية الجلفة بتصعيد الاحتجاج في الأيام المقبلة في حال عدم إسقاط وثيقة شهادة الكفاءة المهنية التي تم اشتراطها من أجل الحصول على رخصة السياقة، حيث اعترضوا على القرار من خلال تنظيم وقفة احتجاجية أمس أمام مقر مديرية النقل للولاية مطالبين وزير النقل بإعادة النظر في القرار ومنحهم رخصة السياقة المؤقتة.

ن. بوخيط

تجمع صبيحة أمس العشرات من سائقي شاحنات الوزن الثقيل ونقل البضائع أمام مقر مديرية النقل للمطالبة بتسهيل منحهم رخص السير المؤقتة بعد إلزامهم الحصول على شهادة الكفاءة المهنية كشرط أساسي للحصول على الرخصة، معتبرين قرار المديرية بالمجحف في حقهم.

وقال سائقو شاحنات الوزن الثقيل والبضائع أن اشتراط عليهم الحصول على وثيقة الكفاءة المهنية للحصول على رخصة السير المؤقتة، تسبب لهم في مشاكل كبيرة حيث معظمهم متوقف عن العمل منذ قرابة الأربعة أشهر الأمر الذي أثار سخطهم.

وتساءل المحتجون أمس عن أهمية وثيقة شهادة الكفاءة المهنية بالنسبة لهم والتي يدفعونها مقابلها مبلغ من المال، رغم أن السائقين لديهم خبرة في سياقة الوزن الثقيل، حيث أكد عدد منهم أن الوثيقة قد تكون ضرورية بالنسبة للسائقين الجدد.

وأكد المحتجون على رفضهم التام لقرار مديرية النقل المتعلق بالحصول على شهادة الكفاءة المهنية مقابل حصولهم على رخصة السياقة، حيث هدد معظمهم بمواصلة الاحتجاج والتصعيد في الأيام المقبلة في حال لم يتم إلغاء القرار الذي قالوا أنهم يرفضون حتى النقاش حوله.

من جهتها مديرية النقل ردت على المحتجين برفع انشغالهم إلى الوزارة الوصية لإعادة النظر في اشتراط شهادة الكفاءة المهنية للحصول على رخصة السياقة المؤقتة، حيث استمع منير بعلا  المدير الولائي للنقل لانشغال المحتجين حيث أكد لهم أن التكوين للحصول على شهادة الكفاءة المهنية قانوني مطمئنا أنه سيتم رفعه للجهات الوصية لإعادة النظر فيه.