تشمل أيضا وضع الإنارة العمومية

أكد مدير الأشغال العمومية بولاية ميلة، عبد الله صلاي،أول أمس، أن أشغال تدعيم العديد من المقاطع عبر 3 محاور وطنية داخل إقليم ولاية ميلة ستنتهي قبل انقضاء أوت المقبل.

و أوضح ذات المسؤول، أن هذه المحاور تتمثل في الطريق الوطني رقم 5، الذي تجري حاليا أشغال تدعميه مقطع بلدية تاجنانت (جنوب ميلة)، والطريق الوطني رقم  79، الذي يتم تدعيمه بمقطعه العابر لبلدية فرجيوة (غرب عاصمة الولاية).

أما المحور الثالث، فهو الطريق الوطني رقم 5 مكرر، حيث تجري أشغال التدعيم، عبر3 مقاطع منه، بالجهة الجهة الجنوبية للولاية، أحدها على الطريق الرابط ما بين بلديتي عين التين وسيدي خليفة، والثاني بمدينة وادي العثمانية، والمقطع الثالث هو الطريق الاجتنابي لبلدية التلاغمة.

كما تجري حاليا، أشغال التدعيم على مستوى مفترق الطرق، الرابط بين الطريق الوطني 79 والطريق الوطني 5 مكرر، ومن المزمع أن تنتهي هذه الأشغال في غضون أوت المقبل على أقصى تقدير.

وأفاد مدير الأشغال العمومية، أنه تتواصل حاليا أشغال إنجاز الطريق الاجتنابي الشمالي لمدينة ميلة، والذي من المزمع استلامه في “سبتمبر المقبل”، على أن تبقى أشغال تكميلية على مستواه تشمل معالجة بعض الانزلاقات المسجلة عند المنحدرات.

كما أن أشغال معالجة الأضرار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية، على مستوى 7 مقاطع من الطرق الولائية والبلدية متواصلة، ومن المتوقع استكمالها “عما قريب”.

وأشار المصدر، إلى انتهاء أشغال إنجاز طريق جديد بمنطقة “الفج”، ببلدية الرواشد (شمال ميلة) لم يتم تصنيفه بعد، وكذا أشغال تحديث الطريق الولائي 135 مكرر، الرابط بين بلدية باينان شمالا، إلى غاية الحدود الإدارية مع ولاية جيجل في مارس المنقضي.

وفيما تعلق بالمنشآت الفنية، توقع مدير الأشغال العمومية، استلام مشروع الجسر العملاق “وادي منار” الجاري إنجازه ببلدية “مينار زارزة”، والممتد على مسافة 620 مترا على الطريق الوطني رقم 79 “نهاية السنة الجارية”، بعد أن أعيد بعث أشغاله في نوفمبر من السنة المنقضية.

كما سيتم خلال صيف 2019 وضع الإنارة العمومية، عبر 3 جسور على الطريقين الوطنيين 105 و27 حيز الخدمة، حيث توشك الأشغال المتعلقة بذلك على نهايتها.

بلال.ع