لم تمر ساعات قليلة على تصريحات حسين خلدون، المتحدث بإسم “الأفلان”، التي إعتبر فيها دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إلى عقد مؤتمر وفاق وطني، “غير مجدية” في الوقت الحالي، ولن تحل الأزمة التي تعيشها البلاد، حتّى عاد أمس وناقض ما قال، عندما أكد تمسك هيئة تسيير الحزب بخارطة الطريق التي رسمها الرئيس بوتفليقة، وأبرز أنها لا تزال سارية المفعول.