دخلت رئاسيات 12 ديسمبر المقبل، أسبوع الحسم، الذي من المنتظر أن يحمل مفاجآت بخصوص المترشحين المحتملين لهذا الاستحقاق المصيري، ورغم ظهور بعض الوجوه التي وصفت بـ “الثقيلة” إلا أن الجزائريين لم يقتنعوا بعروضها، ويعلقون الآمال على ظهور شخصية “أقوى”، لاسيما وأن آجال سحب استمارات اكتتاب التوقيعات شارفت على الانتهاء بحكم أن آخر الآجال حددت يوم 26 أكتوبر الجاري، مما يجعل هذا الأسبوع، آخر مهلة لظهور فرسان السباق الحقيقيين.