خرجوا في مسيرات صاخبة ضد الخامسة في مختلف ربوع الوطن

جدد أمس الآلاف من طلبة الجامعات عبر مختلف ربوع الوطن، العهد مع المسيرات تنديدا بترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لعهدة جديدة خامسة، وإنضم إليهم أساتذة جامعيون، وتلاميذ في الطورين الثانوي والمتوسط، ما جعل الحراك أكثر زخما وصخبا مقارنة بالمظاهرات السابقة.

خرج اليوم طلبة الجامعات للمرة الرابعة في مسيرات حاشدة عبر مختلف ربوع الوطن، رافعين شعارات ومرددين هتافات منددة بترشح بوتفليقة، لعهدة خامسة، على غرار ما حدث في العاصمة، التي شلت حركة المرور فيها بالكامل بعدما زحف طلبة مختلف جامعاتها إلى ساحة موريس أودان، والبريد المركزي، إنضم إليهم تلاميذ ثانوية “الإخوة عروج”، ومتوسطة “باستور”، قابلهم حضور كثيف لقوات الشرطة وعناصر مكافحة الشغب التي طوقتهم بعدما فرقتهم بإستعمال خراطيم المياه.

وعلى خلفية ذلك عرفت وسائل النقل بقلب العاصمة شلال كليا، حيث تم توقيف حركتي سير “المترو” و”الترامواي”، وحتّى حركة سير حافلات نقل المسافرين، وكذا حافلات نقل الطلبة.

وعلى نفس منوال طلبة العاصمة نسج نظراؤهم في كل من جامعات وهران، وكذا المئات من تلاميذ ثانويات عاصمة الولاية، نفس الشيء بالنسبة لطلبة كليات ومعاهد جامعة “جيلالي اليابس” بسيدي بلعباس، وأساتذة وطلبة، جامعة “مصطفى إسطمبولي” بمعسكر، حالهم حال طلاب وأساتذة جامعة “زيان عاشور” بالجلفة، من جانبهم طلبة جامعة المدية، خرجوا أيضا في مسيرات ضخمة تدعو الرئيس بوتفليقة، إلى العدول عن قرار الترشح لعهدة جديدة خامسة، نفس المطلب رفعه طلبة جامعة “الدكتور مولاي الطاهر” بمختلف كلياتها في مدينة سعيدة، كما نظم الأساتذة الجامعيين بورقلة، حركة إحتجاجية منددة بالعهدة الخامسة، رفعوا خلالها عدة شعارات على غرار “الشعب يريد إنتقال ديمقراطي وتغيير جذري للنظام”.

 وكما جرت العادة منذ عدة أيام شارك الآلاف بجامعة قسنطينة في وقفة حاشدة ضد ترشح الرئيس بوتفليقة، على غرار طلبة وأساتذة جامعة تبسة، هذا وشهدت جامعة “آكلي محند أولحاج” بالبويرة أمس هي الأخرى شللا تاما مس جل الكليات، بعدما خرج الأساتذة والطلبة الذين دخلوا في إضراب عن الدراسة في مسيرة خارج أسوار الحرم الجامعي قائلين “لا للعهدة الخامسة للمرشح عبد العزيز بوتفليقة”، حالهم حال الآلاف من طلبة جامعة 08 ماي بقالمة الذين خرجوا في مسيرة مناهضة للعهدة الخامسة، سرعان ما إنضم إليهم الأساتذة، نفس الحراك عرفته كل من جامعات سكيكدة، وبجاية، وكذا المسيلة.

جدير بالذكر، أن مسيرات الطلبة المتواصلة عبر مختلف ولايات الوطن لا تزال محافظة على سلميتها وثباتها على رفض الخامسة، رغم بعض المناوشات التي عرفتها في بعض الأحيان بين الطلبة وعناصر مكافحة الشغب.

محامو تيزي وزو وبجاية وورقلة يقاطعون العمل القضائي دعما للحراك الشعبي

قرّرت منظمة محاميي ولاية تيزي وزو، أمس تجميد نشاطها لمدة يومين على مستوى مجلس قضاء الولاية والمحاكم التابعة لها بداية من اليوم، مع إلغاء كل النشاطات المبرمجة لإحياء عيد المرأة المصادف ليوم الجمعة القادم، وذلك للتعبير عن دعمها للحراك الشعبي الرافض للعهدة الخامسة.

من جهتهم، إنضم محامو ولايتي بجاية وورقلة إلى الحراك الشعبي، ونظموا أمس وقفة إحتجاجية أمام محكمتي الولايتين، ورفعوا شعارات مندّدة بخرق الدستور والتنكر لإرادة الشعب.

قمر الدين.ح