الوزير الأول يشرف ووزير التربية على انطلاقها من البليدة

  • الرئيس تبون يعرب عن تمنياته بالنجاح للمترشحين لشهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا

يشرف اليوم الوزير الأول، عبد العزيز جراد، رفقة محمد واجعوط، وزير التربية الوطنية، على انطلاق امتحان شهادة التعليم المتوسط من ولاية البليدة.

هذا وسيكون 669379 تلميذ منهم 645798 متمدرس، و23581 مرشحا حرا، موزعين على 2556 مركز إجراء، على موعد معه اجتياز هذا الامتحان الذي يأتي هذه السنة في ظرف صحي استثنائي على خلفية تفشي وباء “كورونا”.

ويؤطر إمتحانات “البيام” 163900 مؤطرا وأستاذا حارسا، كما تم تجنيد 18 مركز تجميع، و68 مركز تصحيح، يؤطرها 40 ألف و500 مؤطر وأستاذ مصحح.

و في سياق ذي صلة، أعرب عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، عن تمنياته بالنجاح للمترشحين لامتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا، داعيا إياهم إلى احترام إجراءات الوقاية من أجل ظروف صحية مواتية لامتحاناتهم، وكتب الرئيس، على حسابه الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي، “تمنياتي بالنجاح لبناتي وأبنائي من المترشحات والمترشحين لنيل شهادتي المتوسط والبكالوريا، طالبا منكن ومنكم العزيمة في احترام إجراءات الوقاية من أجل ظروف صحية مواتية لامتحاناتكم”، وأضاف “كما أتوجه بالشكر الجزيل للمؤطرين التربويين المجندين لإنجاح الامتحانات المصيرية .. وفقكم الله وسدد خطاكم”.

رضا.ك