يمتحنون في 10 مواد على مدار 3 أيام وسط إجراءات حراسة مشددة

يجتاز اليوم أزيد من 631 ألف مترشح على المستوى الوطني، امتحان شهادة التعليم المتوسط للموسم الدراسي 2018/2019، وذلك في عشر مواد تعليمية وعلى مدار ثلاثة أيام.

بلغ عدد المسجلين في إمتحان “البيام” 631.395 مترشحا، تمثل الإناث نسبة 52.26 بالمائة منهم، وقد سخرت وزارة التربية الوطنية، لتنظيم هذا الموعد 627.655 مؤطرا في مراكز الإجراء، و51.114 آخرين في مراكز التجميع للإغفال، فضلا عن 95.916 مؤطرا في مراكز  التصحيح.

في السياق ذاته، أقرت مصالح الوزير بلعابد، العديد من الإجراءات لتجنب تسريب المواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي، وحثت الجميع كل في حدود مسؤولياته، على الإستعداد والتجنّد للقيام بواجباته.

ولتفادي أي نقص في التأطير، أكدت الوزارة، أن جميع الأساتذة الذين لم يتم تسخيرهم لتأطير امتحاني “البيام” و”الباك”، يتوجب عليهم الحضور يوميا طيلة أيام الامتحان إلى مؤسسات عملهم وهم معنيون بالحراسة في المراكز المجاورة في حالة حدوث نقص في تأطير هذه المراكز، مع ضرورة إعلام جميع الأساتذة بالمراسلة والإمضاء عليها.

بلعابد يضع آخر الروتوشات لإنجاحباك” 2019

هذا وترأس عبد الحكيم بلعابد، بحر الأسبوع الماضي، بمقر دائرته الوزارية بالمرادية، وفقا لما نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على “الفيسبوك”، اجتماعا عبر تقنية المحاضرة المرئية، لوضع آخر اللّمسات التي تخصّ التحضيرات لامتحاني “البيام” و”الباك” لدورة جوان 2019، حيث جمع الوزير عددا هاما من إطارات الإدارة المركزية، ومدراء التربية الـ 50 الذين كانوا هم أيضا رفقة رؤساء المصالح لمديريات التربية، وتحدّث بلعابد- يضيف المصدر ذاته- مطوّلا عن أدقّ التفاصيل الخاصة بالسّير الحسن لهذين الامتحانين، مشيدا بالمجهودات الكبيرة التي قدّمتها الحكومة، وكذا التسهيلات والتدخلات من طرف القطاعات المعنية، وحيا السّعي الجاد والتضحيّات التي تقوم بها الجماعة التربوية من أجل إنجاح هذا الحدث الوطني، وشدد بالمناسبة على ضرورة إعطاء عناية خاصة للمترشحين من ذوي الإحتياجات الخاصّة وأمر الإطارات المعنية بعدم ادّخار أيّ جهد لتقديم الخدمات اللاّزمة لهم لإجراء امتحاناتهم في راحة.

كما أبرق المسؤول الأول على قطاع التربية في البلاد، مسؤولي الوزارة في منطقة الجنوب، ألزمهم من خلالها بالحرص على توفير كل الوسائل التي تضمن راحة الممتحنين، على غرار المكيّفات الهوائية.

هذا وتطرق خليفة بن غبريط، إلى الدخول المدرسي المقبل 2019/2020، وأعطى توجيهات خصّ بها التأطير البيداغوجي والإداري، أبرزها توفير الكتاب المدرسي قبل موعد الدخول البيداغوجي، منحة التمدرس الخاصة بالفئات المعوزة، وكذا مختلف التحضيرات للامتحانات الخاصة بالترقية، كما استمع بالمناسبة إلى بعض آراء وإنشغالات بعض المسؤولين الذين حضروا الإجتماع.

جواد.هـ