لتدعيم التأطير البيداغوجي والإداري

تم بولاية قسنطينة تخصيص ما لا يقل عن 406 منصب مالي جديد لفائدة قطاع التربية وذلك برسم الدخول المدرسي 2019-2020، حسب مدير التربية، محمد بوهالي.

وأوضح ذات المسؤول بأن هذه المناصب موجهة لتدعيم التأطير البيداغوجي والإداري للدخول المدرسي وسد العجز المسجل في مجال نقص الموظفين في جميع أطوار التعليم الثلاثة.

واستنادا لذات المصدر فإن مجموع 291 منصبا من ضمن العدد الإجمالي تخص مناصب معلمين في كل الأطوار التعليمية منهم 200 من المدرسة الوطنية العليا للأساتذة و91 آخرا ضمن قائمة الانتظار الخاصة بالمسابقات المنظمة خلال السنوات الأخيرة بالولاية.

وأضاف في ذات السياق أن بقية المناصب تتوزع على 88 منصبا مخصصا لمديري مدارس ابتدائية فيما خصص 27 منصبا آخرا للسلك الإداري.

واعتبر بوهالي هذا العدد من المناصب “كاف” لضمان تغطية مجموع المؤسسات التربوية بالولاية سواء بالمناطق الحضرية أو الريفية.

وتميز الدخول المدرسي لهذا الموسم بولاية قسنطينة باستلام 3 ثانويات و8 مؤسسات للتعليم المتوسط فضلا عن 20 مجمعا مدرسيا وهو ما سمح برفع حظيرة المؤسسات التربوية بهذه الولاية إلى 632 مؤسسة منها 417 مدرسة ابتدائية و147 متوسطة و 68 ثانوية.