منذ بداية السنة الجارية إلى غاية شهر أكتوبر الماضي

تم تسجيل منذ بداية السنة الجارية والى غاية نهاية شهر أكتوبر الماضي بولاية تيسمسيلت 183 إصابة جديدة بمرض السكري، حسبما أفاد به مؤخرا مدير الصحة والسكان.

وأوضح عبد الكريم بن بية للصحافة بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري بأن هؤلاء المصابين الذي تتراوح أعمارهم ما بين 30 و75 سنة تم إحصاؤهم على مستوى المؤسسات الصحية وذلك خلال عمليات الكشف المبكر عن هذا الداء.

وأضاف أن عدد المصابين الجدد بهذا المرض المزمن قد شهد “تراجعا محسوسا” مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية التي سجل خلالها 256 حالة إصابة جديدة مرجعا هذا التراجع الى العمل الجواري المكثف الذي بادرت بتنظيمه مديرية القطاع بالتعاون مع الجمعية الولائية للسكري مما ساهم في ترسيخ ثقافة وقائية لدى المواطنين لتجنب الإصابة بالمرض فضلا عن “تجاوبهم الكبير” مع عمليات الكشف المبكر عن الداء.

وأبرز بأن الحالات المرضية الجديدة تتلقى حاليا العلاج الضروري بمختلف المؤسسات الصحية بالولاية وكذا متابعة طبية دائمة مشيرا أن الهياكل الصحية بالولاية قد أجرت 13.111 فحصا طبيا لفائدة المرضى بهذا الداء منذ بداية السنة الجارية.

ومن جهة أخرى كشف بن بية بأن مديرية الصحة والسكان ستنظم قريبا حملة تحسيسية واسعة للوقاية من مرض السكري تتضمن عمليات للكشف المبكر عن المرض وتنظيم لقاءات جوارية سيتم خلالها تقديم نصائح وإرشادات لتجنب الإصابة بهذا الداء المزمن.

وتميزت نشاطات اليوم العالمي لمرض السكري بالولاية التي أشرف عليها الوالي صالح العفاني بإقامة يوم تحسيسي للوقاية من هذا الداء لفائدة عمال الجماعات المحلية حيث شمل عرضا لملصقات تضمنت نصائح وإرشادات وكذا عرض لأجهزة قياس نسبة السكر في الدم والأدوية المختلفة التي تفيد مريض السكري.

كما تم بالمناسبة القيام بعملية للتشخيص المبكر عن المرض لفائدة عمال مصالح الولاية إلى جانب تنشيط حصة إذاعية حول الوقاية من الداء وسبل التكفل بالمصابين.

يذكر أن العدد الإجمالي للمصابين بمرض السكري بولاية تيسمسيلت قد وصل إلى غاية نهاية شهر أكتوبر الماضي 7.923 مريضا.

ب. و