بارتفاع قدر بـ91.4 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2019

كشفت أمس وزارة التجارة عن عودة الحركية التجارية بحجم لم تشهده الساحة الاقتصادية من قبل، حيث بلغ عدد المسجلين الجدد في السجل التجاري 17101 لشهر جانفي بنسبة ارتفاع إجمالية قدرت بـ91.4 بالمائة، مقارنة بسنة 2019، ما يؤكد أن المناخ الخصب للاستثمار في الجزائر اليوم بدأ يتجسد من خلال الديناميكية الجديدة للحكومة وبوتيرة جد متسارعة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن المناخ الخصب للاستثمار في الجزائر اليوم بدأ يتجسد من خلال الديناميكية الجديدة للحكومة وبوتيرة جد متسارعة من حيث العدد ما يؤكد عودة الحركية التجارية بحجم لم تشهده الساحة الاقتصادية من قبل وهذا ما تعكسه أرقام المسجلين في السجل التجاري للشهر الأول من السنة الجارية مقارنة بالسنوات الماضية حيث كان عدد المسجلين الجدد في السجل التجاري لشهر جانفي 2020 بصفة شخص طبيعي 15390 مقارنة بنفس الشهر من سنة 2019 كان العدد 11459 أي بنسبة زيادة تقدر ب 34.3 بالمائة، أما بالنسبة لحاملي صفة شخصية معنوية لشهر جانفي 2020 بعدد يقدر بـ1711 مقارنة بنفس حاملي الصفة لشهر جانفي 2019 والذي كان 1186 مسجلا أي ارتفاع نسبة المسجلين إلى 64.3 بالمائة، بمجموع 17101 لشهر جانفي 2020 و12645 لنفس الشهر من السنة الماضية 2019 ، لتكون نسبة الارتفاع الإجمالية 35.20 بالمائة.

كما أضاف ذات المصالح أنه بعد مقارنتها لعدد المسجلين الجدد لآخر شهر من السنة الماضية بأول شهر للسنة الحالية تعطي نفس النتائج الإيجابية حيث أن عدد المسجلين الجدد في السجل التجاري لشهر جانفي 2020 بصفة شخص طبيعي 15390 مقارنة ب7801 في شهر ديسمبر 2019، أي بنسبة زيادة تصل إلى 97.3 بالمائة، نفس الشيء للمسجل بصفة شخصية معنوية لشهر جانفي 2020 بعدد 1711 مسجلا مقارنة بشهر ديسمبر 2019 والتي كانت تحمل 1135 مسجلا أي بنسبة ارتفاع تقدر بـ 50.7 بالمائة بمجموع 17101 لشهر جانفي 2020 و8936 لشهر ديسمبر 2019، ما يعطي نسبة ارتفاع إجمالية تقدر بـ91.4 بالمائة.

جمال.ز